منتدى الاستراتيجيات الاردني يعقد اول اجتماع له لمناقشة تطور سير الاعمال فيه

   

13 تشرين الثاني 2013

منتدى الاستراتيجيات الاردني يعقد اول اجتماع له لمناقشة تطور سير الاعمال فيه

بالاضافة الى جلسة حوارية مع الفريق الاقتصادي الوزاري حول بيئة الاعمال

عقد منتدى الاستراتيجيات الأردني اجتماعه الأول بحضور أعضاءه,وذلك يوم الاحد الموافق 3 تشرين الثاني 2013 في نادي الملك حسين.

وتضمن اللقاء الذي حضره اكثر من مائة ممثل عن مختلف الشركات وجمعيات الاعمال عرضا عن تطور اعمال المنتدى منذ تأسيسه وخاصة الامور المتعلقة بالدراسات التي قام المنتدى باعدادها و خصوصاً حول الإصلاح الضريبي . و قد استهل د. عمر الرزاز ،رئيس الهيئة الادارية، اللقاء باعطاء السادة الأعضاء نبذه عن المنتدى و رؤيتة واهدافه المنتدى مشيراً الى اهداف منتدى الاستراتيجيات الأردني الرئيسة و المتمثلة في دعم قطاع خاص قوي يحقق الارباح، ويشغل الأردنيين، ويدفع التزاماته من الضرائب ويدعم النمو الاقتصادي الشامل في الأردن .

بدورها قامت د. ربا جرادات المدير التنفيذي للمنتدى باطلاع الاعضاء والحضور على ابرز انجازات المنتدى والخطط المستقبلية له و خصوصاً في مجال توعية المواطنين .

وتضمنت الجلسة الثانية من اللقاء استضافة كل من وزير المالية،و وزير العمل والسياحة، و والتخطيط والتعاون الدولي، بالاضافة الى أمين عام وزراة الصناعة والتجارة وذلك لمناقشة نتائج دراسة بيئة الاعمال في الاردن التي أعدها المنتدى مؤخراً.

و تم عرض نتائج الدراسة والتي اظهرت قصور الاداء الحكومي في توفير المعلومات اللازمة للمستثمرين عن الإجراءات الحكومية، والافتقار إلى المرونة في سياسات التوظيف، و تضائل عدد النساء العاملات بالاضافة الى ضعف خبرة ومهارة القوى العاملة. و قد أبرزت الدراسة التصنيف المتدني للأردن في مؤشر حماية المستثمر والتغييرات المستمرة في التشريعات الضريبية، خاصة في معدلات الضرائب غير المحفزة للمستثمرين الأجانب والمحليين للاستثمار أو إعادة الاستثمار الى الاردن. و لدى فتح باب النقاش مع الحضور ابدى السادة الوزراء ملاحظاتهم على الدراسة و تم الاجابة على أسئلة الحضور حول الوضع الاقتصادي و المالي للحكومة.

يذكر ان هذا اللقاء يعتبر الأول من سلسلة لقاءات ينوي المنتدى القيام بها و ذلك لاعطاء أعضاءه و المهتمين فرصة للحوار الفعال للوصول الى سياسات توافقية في مختلف المجالات. فيهدف المنتدى الى توفير منصة نقاش مع القطاع العام وصناع القرار تستند الى الوقائع بهدف زيادة الوعي وتعزيز مستقبل الاقتصاد الأردني ، وتطبيق أفضل الممارسات وتشجيع مشاركة القطاع الخاص في عملية صنع القرار .

وفي الختام قدم د. عمر الرزازشكره للحضور على مشاركتهم ومداخلاتهم ،مشجعاً كل من الأعضاء والحضور على دعم أهداف المنتدى ورسالته والمشاركة في فعالياته المستقبلية.

اخر الإصدارات

الرسوم التوضيحية
الانفوغراف الصادرة عن المنتدى
©2019 طور بواسطة dot.jo. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على