منتدى الاستراتيجيات الأردني يستضيف وزير الصناعة والتجارة ويطلق منصة استعادة الإنتاج والتشغيل

   

16 أبريل 2020

استضاف منتدى الاستراتيجيات الأردني وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري في لقاء حواري عبر تقنية الاتصال المرئي ضم أعضاء المنتدى تحت عنوان "استعادة الإنتاج والتشغيل: تحديات وأولويات المرحلة المقبلة" برعاية مجموعة فاين الصحية القابضة وشركة المتقدمة للغاز المركزي - برو غاز.

وقال وزير الصناعة والتجارة الدكتور طارق الحموري بأن الحكومة كانت حريصة على إيلاء الأولوية لضمان سير عمل سلاسل انتاج المواد الرئيسية مثل المواد الطبية والمعقمات والخبز والمواد الغذائية الرئيسية، وبين بأن الحكومة عملت أيضاً على ضمان استمرارية عمل مجموعة من القطاعات الصناعية والزراعية.

وأوضح الحموري بأن الحكومة تعمل على الاستعداد للعودة التدريجية لعجلة الإنتاج بما يراعي الحالة الوبائية في المملكة، وقال بأن إجراءات تشغيل القطاعات المختلفة يتم دراستها بالتنسيق مع لجنة الأوبئة والجهات المعنية المختلفة حيث تعمل لجنة الأوبئة على مراجعة دليل ارشادي طبي لإجراءات العمل لكل قطاع بما يتناسب مع طبيعة عمل هذا القطاع. حيث ان العودة للعمل ستخضع لمعايير محددة وواضحة لضمان السيطرة على الوضع الصحي. كما أضاف بأن سرعة العودة للإنتاج أو ابطاءها يتعلق بتطور الحالة الوبائية في المملكة. وأكد الحموري على أن الإجراءات الحكومية المختلفة حريصة كل الحرص على الموازنة بين تخفيف الآثار الاقتصادية وضمان سلامة الحالة الصحية العامة.

من جانبه بين المدير التنفيذي لمنتدى الاستراتيجيات الأردني الدكتور إبراهيم سيف بأن هذا الحوار يأتي في ضوء المستجدات، وتداعيات أزمة كورونا على قطاع الاقتصاد والأعمال في العالم والأردن، مشيراً إلى أن منتدى الاستراتيجيات الأردني قد قام بإطلاق منصة "استعادة الإنتاج والتشغيل" للمساهمة في تمكين الاقتصاد الأردني وقطاع الأعمال في الأردن من التعافي وإعادة الدورة الإنتاجية، وتحويل التحديات المختلفة إلى فرص، بحيث يقوم المنتدى بإصدار سلسلة من التقارير تتضمن رؤية المنتدى وتوصياته للمرحلة الحالية والمرحلة المقبلة، وهي ضمن ثلاثة محاور تشمل سوق العمل والتشغيل  لمعالجة الجوانب القانونية المتعلقة بالعمالة وأي توصيات وحلول لدعم الشركات للإبقاء على العاملين، وإيجاد فرص عمل للذين فقدوا وظائفهم بسبب الأزمة، ومحور استعادة الإنتاج  لإيجاد الطرق العملية لإعادة الدورة الإنتاجية وأعمال الشركات لطبيعتها ضمن سلاسل التزويد المختلفة وآليات تمويل مضمونة، ومحور الفرص والابتكار  لاقتراح الحلول المبتكرة لتحويل التحديات التي تفرضها الأزمة إلى فرص، واستكشاف سبل شراكة القطاعين العام والخاص للنهوض بالاقتصاد.

واستكمل سيف أن اللقاء الحواري مع الوزير الحموري يعتبر فرصة لإطلاق المنصة التي بادر بها المنتدى، داعياً أعضاء المنتدى وأصحاب شركات القطاع الخاص الفاعلين للمساهمة والمشاركة بمقترحاتهم وملاحظاتهم.

هذا وناقش أعضاء المنتدى مع الوزير العديد من القضايا المرتبطة بسلاسل الإنتاج واستئناف العملية الإنتاجية وغيرها من التحديات التي تواجه القطاع الخاص الأردني. وجاء هذا الحوار ضمن الجهود المستمرة التي يبذلها منتدى الاستراتيجيات الأردني لتعزيز الحوار بين القطاعين العام والخاص بهدف تجاوز أزمة جائحة كورونا بنجاح وبما يحقق مصلحة الاقتصاد الوطني.

 

اخر الإصدارات

استعادة الانتاج والتشغيل
في ضوء المستجدات، وتداعيات أزمة كورونا على قطاع الاقتصاد والأعمال في العالم والأردن، قام منتدى...
الرسوم التوضيحية
الانفوغراف الصادرة عن المنتدى
©2020 طور بواسطة dot.jo. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على