منتدى الاستراتيجيات الأردني يستضيف حواراً مع الرئيس التنفيذي لمجموعة فيرفاكس الأميركية

   

12 حزيران 2013

منتدى الاستراتيجيات الأردني يستضيف حواراً مع الرئيس التنفيذي لمجموعة فيرفاكس الأميركية حول حوكمة الشركات

استضاف منتدى الاستراتيجيات الأردني في جلسة حوارية بتاريخ 12 حزيران 2013 مايكل هيرشمان، الرئيس التنفيذي لمجموعة فيرفاكس الأميركية. وأشار السيد هيرشمان الى أن الأردن يعتبر في طليعة الدول في المنطقة في اتخاذ نهج شمولي في مكافحة الفساد والمسائل المتعلقة بالشفافية والمساءلة والتقاضي والأمن، مشيراً الى قيام الأردن بإجراء إصلاحات مهمة، بالرغم من أن الأصعب ما يزال أمامه وهنالك الكثير لإنجازه مستقبلاً.

وأكد هيرشمان، وهو أحد مؤسسي منظمة الشفافية الدولية، أن الدور الأكبر يقع على كاهل القطاع الخاص في مجال تعزيز الحوكمة والضغط على الحكومات باعتماد آليات عطاءات عامة شفافة ونزيهة. كما شدد على أهمية التشاركية بين القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني لتحقيق افضل مبادئ الرقابة والامتثال ضارباً مثال عن ماليزيا ومشاركة افراد للشركات الكبرى لضمان رقابة أعمالها. كما تطرق الى دور الشركات الكبرى وكجزء من مسؤوليتها الاجتماعية في تشجيع ودعم منظمات المجتمع المدني التي تهدف الى تعزيز الحوكمة الرشيدة.

وحول تأثيرات "الربيع العربي" قال هيرشمان أنه ساعد وعجل في محاربة الفساد والحد من تغول الفاسدين في القطاعات الحكومية والخاصة مشيراً الى دولة مصر التي تنبع مشاكلها السياسية والاقتصادية من الفساد المستشري فيها.

وفي معرض رده على أسئلة السادة الحضور، أضاف أن مكافحة الفساد تحتاج عادة الى فترة من الزمن ولا يمكن ضمان نجاحها وتحقيق الشفافية والمساءلة والحكم والتقاضي والأمن، إلا من خلال خطوات جدية ومأسسة حقيقية لهذه العملية. كما شدد على أهمية البدء بتعليم ثقافة النزاهة والشفافية منذ الصغر كجزء من الثقافة التي تعلم للاطفال في المنازل والمدارس، وعلى ضرورة اعطاء سلطة للاعلام وخصوصاً الاجتماعي منه لكشف الفساد. وأشار الى أن الشعوب الآن تريد محاسبة الفاسدين بصورة سريعة وتنتظر من الحكومات اجراءات بحق الفاسدين.

وأكد السيد هيرشمان بأن التقليل من التعامل المباشر بين موظفي الحكومة والقطاع الخاص بتحفيز استخدام برامج الكترونية كالجمرك الالكتروني سيساهم بالتأكيد من تقليل فرص الفساد بين القطاعين العام والخاص.

يذكر أن السيد مايكل هيرشمان هو خبير دولي في الأمور المتعلقة بالشفافية والمحاسبة والحوكمة، وقد تم الاستفادة من خبراته من قبل العديد من الحكومات والشركات الكبرى والمؤسسات المالية العالمية في مجال الحوكمة والشفافية والأخلاقيات المهنية. ومن الجدير بالذكر أن السيد هيرشمان كان عضواً رئيسياً في اللجنة التي شكلها مجلس الشيوخ الأميركي للتحقيق في قضية ووتر غيت. ويعرف السيد هيرشمان بأنه أحد أكثر مائة شخص مؤثر في مجال مهنية وأخلاقيات الأعمال على المستوى العالمي منذ عام 2008، بحسب قائمة يصدرها معهد إيثيسفير.

اخر الإصدارات

الرسوم التوضيحية
الانفوغراف الصادرة عن المنتدى
©2019 طور بواسطة dot.jo. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على