مؤشر الإزدهار الأردني

   

مؤشر الازدهار الأردني

يشكل هذا المؤشر أداةً لتقييم المستوى المعيشة للمواطن الاردني حيث يغطي النواحي الاقتصادية والبيئية والاجتماعية، كما يساعد المؤشر صناع القرار في تتبع أداء المملكة على العديد من الاصعدة مما يساعد في تقييم أثر العوامل الخارجية والداخلية على ازدهار معيشة المواطن الاردني ويساعد ايضاً على وضع السياسات واتخاذ القرارات المناسبة لدفع عجلة الازدهار.

 كما يوفر هذا المؤشر طريقة شاملة لتقييم المستوى المعيشي وجودة الحياة في الأردن وذلك من خلال مجموعة من المؤشرات التي تقيم جوانب مختلفة للمعيشة والازدهار. ويقيم مؤشر الازدهار الأردني ثلاثة جوانب رئيسية تمت اعتبارها "محاور الازدهار " وهي كل من: الدخل والبيئة المعيشية وتطور رأس المال البشري. حيث يقيم المؤشر تطور هذه الجوانب المهمة في حياة المواطن الاردني وتغيرها في الأردن خلال السنوات الماضية بدءاً من العام 2007 .

واعتمد تقييم كل محور من هذه المحاور الرئيسية على عدة محاور فرعية، يحتوي كل منها على مجموعة من المؤشرات التي تؤدي في مجملها إلى التقييم النهائي للمحور الرئيسي، فاعتمد المنتدى لتقييم محور الدخل على الاقتصاد الكلي، الاستثمار، توزيع الدخل و التجارة. أما محور تطور رأس المال البشري فاعتمد على سوق العمل، التعليم والإبداع، الرعاية الصحية والنوع الجندري والرفاه. وكان لمحور البيئة المعيشية في مؤشر الازدهار حصة كبيرة من المؤشرات الخاصة به وهي: البيئة، الطاقة، المواصلات، البنية التحتية، المياه، الحوكمة في القطاع العام، الحوكمة في القطاع الخاص، الديموقراطية والأمان والتي في مجملها تؤشر الى تطور وازدهار البيئة المعيشية.

وبشكلٍ عام، تبين نتائج مؤشر الازدهار الأردني إلى تحسن أداء الأردن بصورة عامة في محور البيئة المعيشية  كما يشير الى استقرار الأداء في محور تطور رأس المال البشري الا انه تراجع أداء المملكة في محور الدخل بشكل عام وذلك خلال السلسلة الزمنية التي تمت دراستها. هذا ومن الجدير بالذكر بأنه قد تم اعتماد العام 2007 كسنة الأساس للمؤشر وتم إعطاؤها 100.0 نقطة للازدهار الإجمالي، كما تم إعطاء كل من المحاور الرئيسية الثلاثة 100 نقطة في ذلك العام أيضاً. وبحسب المؤشر، فقد بلغ  الازدهار أوجه في العام 2008، حيث وصل إلى 103.3 نقطة، بينما وصل الازدهار أقل قيمة له في العام 2012، حيثُ بلغ 98.7 نقطة.

أما في العام 2014، فقد وصل المؤشر إلى 100 نقطة، ليحافظ على المستوى الذي كان عليه في العام 2013 وهو نفس مستوى في سنة الأساس (2007)، مما يشير أنه وبعد ثمانيةأعوام من بدأ القياس عاد المؤشر الى ما كان عليه في العام 2007.

و عند تحليل النتائج للعام 2014 نجد انخفاضاً طفيفاً في محور "البيئة المعيشية" قد حصل بالمقارنة مع العام 2013 حيث يشير انخفض المؤشر ليصل الى 106.7 نقطة، مقارنةً بـ107.1 نقطة في العام 2013، أما محور "تطور رأس المال البشري" فقد شهد انخفاضاً طفيفاً بمقدار 1 نقطة ليصل إلى 99.6 في العام 2014 بالمقارنة مع 100.6 في العام 2013. الا أن ارتفاع محور "الدخل" بواقع 2.1 نقطة في العام 2014 ليستقر على 94.0 نقطة عمل على استقرار المؤشر بشكل عام ليحافظ على مستواه في العام 2013 أي 100 نقطة.

للاطلاع على الإصدارات الخاصة بمؤشر الازدهار:

 

 

  

اخر الإصدارات

الرسوم التوضيحية
الانفوغراف الصادرة عن المنتدى
وحدة الدراسات والأبحاث
احدث الدراسات التي قام المنتدى باصدراها هي دراسة  منظومة للسلوك والنزاهه: وسيلة لمكافحة الفساد-...
©2017 طور بواسطة dot.jo. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على