أداء القطاع السياحي في الأردن خلال جائحة كورونا

   

 

أداء القطاع السياحي في الأردن خلال جائحة كورونا

 

 

1.قطاع السياحة وأهميته عالمياً ومحلياً

شهد القطاع السياحي نمواً ‎مستمراً على مر العقود الماضية وتنوعاً في الخدمات والخيارات التي يقدمها حتى أصبح أحد أسرع القطاعات الاقتصادية مساهمة في النمو العالمي نتيجة ارتباطه المباشر وغير المباشر في العديد من القطاعات الأخرى. ‎وترتبط السياحة الحديثة ارتباطا وثيقا بالتنمية وتشمل عددا ‎متزايدا من الوجهات السياحية الجديدة والمتنوعة، مما حول السياحة إلى قوة اقتصادية ومحرك أساسي للتقدم الاجتماعي والاقتصادي. ‎واليوم، تمثل السياحة نحو 30٪ من صادرات العالم من الخدمات وتوفر وظيفة من كل عشر وظائف في جميع أنحاء العالم. كما أنها تمثل مصدرا حيويا للوظائف من خلال عائدات السياحة وتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر وقد أصبحت السياحة أحد المحركات الرئيسة ‎للتجارة الدولية، وهي تمثل في الوقت نفسه أحد ‎مصادر الدخل الرئيسية للعديد من البلدان النامية. ويترافق هذا النمو مع ‎تزايد التنوع والمنافسة بين الوجهات.  وقد أعلنت منظمة السياحة العالمية في بداية العام 2020 أنه تم تسجيل 1.5 مليار سائح دولي في عام 2019، على مستوى العالم، وهي زيادة بنسبة 4% عن العام السابق، والتي كانت من المتوقع أيضاً أن تزيد بشكل أكبر عام 2020 نتيجة تسارع نمو القطاع عالمياً. كما شهدت منطقة الشرق الأوسط أعلى مستويات النمو على مستوى العالم في عام 2019 وذلك بنسبة +8%.  وبحسب احصائيات وزارة السياحة والآثار، شهد الأردن خلال العام 2019 أعلى مستويات النمو في القطاع السياحي حيث بلغ عدد الزوار 5,360,587 زائر وارتفع الدخل السياحي الى 4,108.2 مليون دينار أردني.

إلا أن جائحة كورونا (COVID-19) أثرت بهذا القطاع الاقتصادي الرائد بشكل سلبي وغير مسبوق وعلى مستوى العالم وذلك نتيجة وقف حركة المطارات عالمياً بالإضافة لتخوف السياح حول العالم من السفر وزيارة المواقع المكتظة تجنباً للإصابة بعدوى فيروس كورونا. وقاد اغلاق معظم المطارات والحدود البرية بشكل شبه كامل في الفترة الواقعة بين شهري نيسان (ابريل) وأيار (مايو) العديد من الشركات حول العالم لتسريح أعداد من موظفيها وتقليص أعمالها تفادياً للانهيار الكامل. وتتوقع منظمة السياحة العالمية أن تكون نتائج هذه الاجراءات عالمياً كما يلي:

  • خسارة 850 مليون إلى 1.1 سائح دولي.
  • خسارة 910 مليار دولار أمريكي إلى 1.2 تريليون دولار امريكي من عائدات السياحة.
  • التهديد بفقدان 100 إلى 120 مليون وظيفة في القطاع على مستوى العالم.

 

للمزيد 


 

يقوم منتدى الاستراتيجيات الأردني بمشاركة المعلومات الاقتصادية المهمة التي يتم تجميعها من مصادر محلية وعالمية مختلفة؛ وذلك بهدف نشر الوعي حول الأمور الاقتصادية والاجتماعية والتوعية في ظل التغييرات التي يشهدها العالم وذلك لمواكبة آخر التطورات وطرح مجال للتفكير في حلول تعمل على تنمية وتعزيز الاقتصاد الوطني.

Jordan Strategy Forum shares important economic information that is collected from various local & international sources; with the aim of raising economic and social awareness. This is done in order to track the latest developments and suggest solutions that would develop and strengthen the national economy

 

اخر الإصدارات

استعادة الانتاج والتشغيل
في ضوء المستجدات، وتداعيات أزمة كورونا على قطاع الاقتصاد والأعمال في العالم والأردن، قام منتدى...
الرسوم التوضيحية
الانفوغراف الصادرة عن المنتدى
©2020 طور بواسطة dot.jo. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على